اتصل بنا

من نحن

محاضرات

مؤلفات

مقالات

أبحاث

الرئيسية 

*  الرئيسية >> الاقتصاد والاقتصاد الإسلامي >> دراسات وأبحاث أساتذة الإقتصاد والاقتصاد الإسلامي في جامعة اليرموك >>

أبحاث ودراسات في الاقتصاد الإسلامي

لفضيلة أستاذنا : أ.د. كمال توفيق حطاب

--1--
دور الاقتصاد الإسلامي في مكافحة الفقر
PDF
أبحاث اليرموك؛ سلسلة العلوم الإنسانية والاجتماعية، 2002 .

المزيد من الصور | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | ....

--2--
القبض والإلزام بالوعد في عقد المرابحة للآمر بالشراء في الفقه الإسلامي - PDF
مؤتة للبحوث والدراسات، المجلد الخامس عشر، العدد الأول ، 2000

تعتبر صيغة المرابحة للآمر بالشراء من أهم صيغ التمويل والاستثمار المصرفي الاسلامي ، وقد انتشر التعامل بهذه الصيغة في معظم المصارف الاسلامية ، ومع ذلك فلا زالت هذه الصيغة محل انتقادات واسعة من أطراف عديدة ، ولعل معظم الانتقادات تتركز حول مسألتين ، مسألة القبض ، ومسألة الالزام بالوعد .
وتهدف هذه الدراسة الى بيان كيفية تحقق القبض الشرعي للسلعة ، ومدى ضرورة ذلك في بيع المرابحة للآمر بالشراء ، كما تهدف الى بيان حقيقة الالزام بالوعد ، وعلاقته بالقبض الشرعي ، وهل يترتب على الالزام بالوعد بطلان بيع المرابحة للآمر بالشراء ؟
وقد خلصت الدراسة الى أن القبض الشرعي هو القبض الناقل للضمان كيفما كان ، سواء كان بحيازة السلعة في مخازن التاجر ، أو نقلها الى مخازن البنك الاسلامي أو نقلها بسيارات البنك الاسلامي .. الخ ، فالمهم وجود ما يثبت أن الضمان قد انتقل من البائع الأول الى البنك الاسلامي ، لأن الضمان هو سبب استحقاق الربح في هذه الحالة ، ولنهيه - صلى الله عليه وسلم - عن ربح ما لم يضمن وبيع ما لم يقبض ، ومعنى ذلك أن السلعة المباعة اذا تلفت يكون ضمانها على البنك الاسلامي ، وكذلك يتحمل البنك الاسلامي تبعة رد السلعة بالعيب .
كما خلصت الدراسة الى أن الالزام بالوعد لا يترتب عليه بطلان هذا العقد ، وكذلك عدم الالزام بالوعد ، وان ذلك مرجعه الى ظروف كل بلد وبيئة ، ويمكن للمصرف الاسلامي أن يختار ما يحقق المصلحة التي تتفق مع مقاصد الشريعة .
انظر التعريف بالبحث في موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب

 

-3--
نظرات جديدة في المشكلة الاقتصادية من منظور إسلامي- PDF
مؤتة للبحوث والدراسات، المجلد السابع عشر، العدد الثالث ، 2002

تهدف هذه الدراسة إلى تجلية حقيقة المشكلة الاقتصادية وتوضيح أبعادها في ضوء الاقتصاد الإسلامي ، فما هي حقيقة المشكلة الاقتصادية ؟ وهل توجد مشكلة اقتصادية في الاقتصاد الإسلامي ؟ وهل هي نفس المشكلة في النظم الاقتصادية المختلفة ؟ وهل هناك علاج أو حل أمثل لها ؟ ما هو هذا العلاج ؟ وما ملامح النظام الذي يعالج المشكلة بشكل أمثل ؟
وللإجابة عن هذه التساؤلات ، فإن البحث يشرع في بادئ الأمر باستعراض أدبيات المشكلة الاقتصادية كما هي في الفكر الاقتصادي الرأسمالي والاشتراكي ، ثم ينتقل لدراسة المشكلة الاقتصادية في ضوء الاقتصاد الإسلامي ، موضحا أهم ما تتميز به هذه المشكلة من حيث الماهية والحقيقة ، وهنا يحاول البحث بلورة مفهوم جديد للمشكلة الاقتصادية في الاقتصاد الإسلامي من خلال تحديد ملامح منطقة الاختيار الإسلامي ، وتوضيح آلية عمل جهاز الثمن الإسلامي .
بعد ذلك ينتقل البحث إلى دراسة نقدية لأبرز عناصر المشكلة في الفكر الاقتصادي الرأسمالي والاشتراكي في ضوء القيم والمبادئ الإسلامية .
ويخلص البحث إلى أن نظرة الفكر الرأسمالي للمشكلة ، ومحاولة حصر أسبابها في الندرة النسبية ولانهائية الحاجات ، فيه مجانبة للحقيقة والواقع ، كما أن ترك علاج المشكلة لجهاز الثمن ونظام السوق لا يؤدي بالضرورة إلى تخصيص الموارد وتوزيعها بعدالة وكفاءة .وإنما يؤدي إلى زيادة حدة المشكلة ، من خلال زيادة حدة التفاوت بين الناس ، وزيادة الفجوة بين الأغنياء والفقراء .
وكذلك نظرة الفكر الاشتراكي إلى أن المشكلة تنحصر في التناقض بين أشكال الإنتاج وعلاقات التوزيع ، أو في الملكية الخاصة ،فيه بعد عن الصواب ، ومصادمة للفطرة من خلال محاولة إلغاء أبسط الغرائز الإنسانية .
وتبقى نظرة الاقتصاد الإسلامي إلى المشكلة على أنها مشكلة الاختيار، من خلال تفعيل آلية عمل جهاز الثمن الإسلامي في منطقة الاختيار الإسلامي في ضوء الضوابط والقيم الإسلامية ، وبالتالي يمكن أن يصل المجتمع إلى حالة من الاستخدام الأمثل والإنتاج الأكثر كفاءة في ظل التوزيع الأكثر عدالة ، والذي يؤدي إلى تخفيف حدة التفاوت بين الأغنياء والفقراء ، وزيادة الاستقرار في المجتمع .
انظر التعريف بالبحث في
موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب

 

--4--
الاقتصاد الإسلامي وأبعاده الأمنية-  Pdf
المجلة العربية للدراسات الأمنية والتدريب، المجلد 16 ، العدد 32.

تهدف هذه الدراسة إلى بيان وإثبات حقيقة وجود آثار إيجابية عديدة ، يمكن أن يجنيها المجتمع في حالة تطبيقه المنهج الاقتصادي الإسلامي ، خاصة في جانب استقرار وأمن المجتمع .
وللوصول إلى هذه الهدف ، تحاول هذه الدراسة استقصاء القيم الإسلامية في المجال الاقتصادي ، ومن ثم تحليل كيفية تولد السلوكيات والعادات المؤدية إلى الأمن والاستقرار في المجتمع . من خلال بناء عادات استهلاك واستثمار آمنة ، وتكوين أنماط سلوك آمن في مجالات الإنتاج والتنمية والتجارة وكافة أشكال النشاط الاقتصادي .
وقد خلصت الدراسة إلى أن الاقتصاد الإسلامي يشتمل على ضوابط ذاتية آمنة ، تتمثل في الأسس العقائدية للاقتصاد الإسلامي .. الخ ، كما تتمثل في القيم الإسلامية المتميزة في المجال الاقتصادي ، كالاعتدال ، والإتقان ، وشكر النعمة ، والعطاء ، والوفاء ، والحب ، والرحمة والأخوة ، .. الخ .
كما يشتمل الاقتصاد الإسلامي على موانع إيجابية تعمل على إزالة الآثار السلبية التي يمكن أن تنجم عن اختلاف مصالح الناس ، وتفاوتهم في الذكاء والقدرات والمستوى المعيشي ، مثل الزكاة ، وكفالة الأقارب ، الوقف ، وكافة أشكال الإنفاق التطوعي .
وبالإضافة إلى ذلك هناك الموانع الوقائية التي تعمل على سد منافذ النزاع في المجتمع ، وإزالة كل أسباب الظلم والاستغلال والجشع وما يؤدي إليه ذلك من فوضى واختلال أمني ، ومن هذه الموانع تحريم الربا ، والغرر ، والاحتكار والاكتناز وكافة أشكال المقامرات والمراهنات .
وأخيرا يظهر البحث أن تبني منهج الاقتصاد الإسلامي في تسيير الأوضاع الاقتصادية يعتبر ضرورة ملحة ، من أجل إعادة بناء القيم وتشكيل السلوكيات المرغوبة والتي تتفق مع مقاصد الشريعة ، بما يؤدي إلى سيادة الأمن والاستقرار في المجتمع .
التعريف بالبحث من
موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب

 

--5--

استخدام البيئة من منظور اقتصادي إسلامي - Pdf
مؤتة للبحوث والدراسات، المجلد التاسع عشر، العدد الرابع ، 2004

تهدف هذه الدراسة إلى بيان نظرة الإسلام إلى استخدامات البيئة وآثارها على الإنسان والحياة والأرض التي نعيش عليها ، وللوصول إلى هذا الهدف حاولت الدراسة تسليط الضوء على حجم الخطر والهدر والاستنزاف الذي تتعرض له الكرة الأرضية ، وكذلك حجم الخطر الذي يحيط بالبشرية نتيجة الفساد والاستخدامات العبثية .
وقد خلصت الدراسة إلى أن البيئة في عالم اليوم تتعرض لمخاطر وتهديدات كبيرة بسبب الاستخدامات غير المنضبطة للإنسان ، وأن الحل الوحيد للإنقاذ ، يتمثل في اتباع المنهج الإسلامي في المحافظة على البيئة والذي يشتمل على مبادئ اقتصادية إسلامية إضافة إلى سياسات وإجراءات وقائية وعلاجية .
التعريف بالبحث من
موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب

 

--6--
نظرات اقتصادية في حكمة تحريم الربا الخفي - أ.د.كمال حطاب Pdf
مجلة العلوم الاجتماعية والإنسانية ، 1999

تهدف هذه الدراسة إلى تجلية حكمة تحريم الربا الخفي من وجهة نظر اقتصادية ، نظرا لما للاقتصاد في الوقت الحاضر من أهمية بالغة ، وبالنظر إلى خطورة الربا وتغلغله واستفحاله في كافة القطاعات الاقتصادية .
ولتحقيق هذا الغرض تم استقصاء الأحاديث الخاصة بالربا الخفي ( ربا البيوع ) ودراستها ومراجعة أقوال الفقهاء فيها في ضوء الواقع والتطورات الاقتصادية ، ومن ثم التوصل إلى عدد من الحكم الخفية وراء هذا التحريم .
وقد خلص البحث إلى أن حكمة تحريم الربا الخفي تتضح في عصرنا الحاضر أكثر من أي عصر سابق ، وذلك في ظل انتشار العملات الورقية - والتي تعتبر أجناسا ربوية (1) - والمضاربة عليها في البورصات وأسواق العملات العالمية .
ويعتبر ذلك دليلا قويا على خلود الشريعة الإسلامية وصلاحيتها لكل زمان ومكان . والله أعلم

التعريف بالبحث من موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب

 

--7--

رؤية إسلامية نحو العولمة - Pdf
إسلامية المعرفة، السنة التاسعة ، العدد 35، شتاء 1425هـ / 2004م.

تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على ظاهرة العولمة من خلال المنظار الإسلامي، وفي ضوء الضوابط القيمية والأخلاقية والإنسانية، من أجل محاولة تحليل وثائقها والتعرف على أجهزتها وأسلحتها بغية الوصول إلى طرق وحلول يمكن من خلالها التعامل مع العولمة أو التكيف مع أجهزتها أو التوصل إلى أدوات وسياسات يمكن من خلالها مواجهة قوى العولمة والاستفادة من إيجابيتها وتجنب شرورها.
وتكمن أهمية الدراسة فيما تقدمه من تحليل لوثائق العولمة وأجهزتها وأدواتها وكيفية التعامل معها، خاصة بالنسبة للشعوب والدول الإسلامية، وفي ضوء الضوابط الشرعية والإسلامية، فما هي أبعاد الرؤية الإسلامية لقوى العولمة؟ وكيف يمكن للمسلمين أن يتعاملوا مع هذه القوى والأجهزة؟ وكيف يمكن لهم أن يستفيدوا من ثمار العولمة ويتجنبوا شرورها؟
يحاول هذا البحث الإجابة عن هذه الأسئلة من خلال تجلية حقيقة العولمة وآلياتها وسياساتها ووثائقها، وأهم أجهزتها خاصة صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للإنشاء والتعمير ومنظمة التجارة العالمية، ومن ثم سبل مواجهتها في ضوء رؤية إسلامية متوازنة.
التعريف بالبحث من موقع
الأستاذ الدكتور كمال حطاب

 

--8--
منهجية البحث في الاقتصاد الإسلامي وعلاقاته بالنصوص الشرعية- أ.د. كمال حطاب PDF
مجلة جامعة الملك عبد العزيز ، الاقتصاد الإسلامي ، م16، ع2، ص ص 3-40، 1424هـ/2003م

تهدف هذه الدراسة إلى بيان وتوضيح منهج الاقتصاد الإسلامي وأدواته في تعامله مع الأدلة الشرعية في المجال الاقتصادي ، فهل يمكن للاقتصاد الإسلامي الترجيح بين الآراء الفقهية المختلفة ، أم أنه يتابع ما يتوصل إليه الفقهاء من أحكام شرعية في كافة المجالات ؟ أم أن هناك مجالات يمكن له أن يجتهد فيها ؟ ما هي هذه المجالات؟ وما هي الآلية التي ينبغي أن يسير عليها الباحثون في الاقتصاد الإسلامي للتعامل مع الأدلة الشرعية في المجال الاقتصادي ؟ .

وللإجابة عن هذه التساؤلات يتناول البحث بالدراسة طبيعة الاقتصاد الإسلامي وأهم موضوعاته وأدواته ، ثم ينتقل إلى محاولة وضع منهج واضح وآلية محددة لقراءة وتحليل الأحكام الشرعية الثابتة وكذلك الأحكام الشرعية المتغيرة .
وقد خلص البحث ومن خلال النماذج التطبيقية التي عرضها إلى أن الاقتصاد الإسلامي يمكنه أن يسهم في التأثير على عملية الترجيح بين الآراء الفقهية المختلفة في القضايا الفقهية الاقتصادية ، بشرط أن يكون الباحثون في الاقتصاد الإسلامي من ذوي التخصصات الشرعية الاقتصادية .كما انتهى البحث إلى وضع آلية محددة يمكن للاقتصاد الإسلامي من خلالها التعامل مع الأحكام الشرعية الثابتة ، وآلية أخرى للتعامل مع الأحكام الشرعية المتغيرة بما يعمل على وضع سياسات تطبيقية لهذه الأحكام في المجتمعات المعاصرة .
التعريف بالبحث من
موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب

 

--9--
نظرات اقتصادية في حكمة توزيع الميراث في الإسلام- Pdf
مجلة جامعة دمشق ، المجلد الثامن عشر ، العدد الثاني ، 2002

تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن بعض جوانب حكمة توزيع الميراث في الإسلام ، من الناحية الاقتصادية ، نظرا لما للجانب الاقتصادي من أهمية في الواقع المعاصر ، وذلك ردا على بعض المفتريات والاتهامات لنظام الميراث الإسلامي من الناحية الاقتصادية .
وللوصول إلى هذا الهدف بين البحث الآثار الاقتصادية لنظام الميراث الإسلامي ثم ناقش أبرز الاتهامات الموجهة لهذا النظام ، مثل قضية تفضيل الذكور على الإناث في الميراث ، ومسألة تفتيت الملكية الناجمة عن الميراث وما قد تؤدي إليه من فقد مزايا الإنتاج الكبير، وغيرها من المسائل الهامة .
وقد توصل البحث إلى أن نظام الميراث الإسلامي يؤدي إلى توزيع الثروة بشكل يجمع بين العدالة والكفاءة ، فالإسلام لا يرضى بتفتيت الملكية إلى حدود غير اقتصادية ، كما أن مزايا الإنتاج الكبير قد يستفيد منها القلة على حساب الأكثرية ، وهذا ما لا يقره الإسلام ، إضافة إلى أن الإنتاج الكبير يترافق مع مساوئ خطيرة ، ودرء المفاسد مقدم على جلب المصالح في الشريعة الإسلامية .
ومن جهة أخرى فإن نظام الميراث في الإسلام مرتبط بشكل قوي بنظام النفقات ، وهذا ما يفسر ، زيادة نصيب الذكور على الإناث ، كما يفسر زيادة نصيب الأبناء على الآباء ، إضافة إلى حكم أخرى عديدة .
التعريف بالبحث من
موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب

 

--10--
التعاليم الاقتصادية في السنة النبوية - أ.د/ كمال توفيق حطاب Pdf
أستاذ ورئيس قسم الاقتصاد والمصارف الإسلامية
كلية الشريعة والدراسات الإسلامية
جامعة اليرموك 2007

 

 

--11--

 نحو سوق مالية إسلامية -  أ.د/ كمال توفيق حطاب  Pdf                 تمت إضافته بتاريخ 14.12.2007

 

 

--12--

الاستخدام الأمثل للموارد الاقتصادية من منظور إسلامي Pdf

يعتبر الاستخدام الأمثل للموارد هو الهدف الذي تسعى إليه جميع الاقتصاديات ، ويحث عليه جميع الاقتصاديين ، وتحاول الوصول إليه جميع الحكومات ، وذلك من أجل رفع مستوى المعيشة وزيادة معدل الرفاهية ومستوى التقدم .
ومع ذلك فإننا نجد أن الواقع غير ذلك ، حيث يظهر جليا للجميع سوء استخدام الموارد في الإنتاج والاستهلاك والتوزيع في كافة القطاعات وعلى جميع المستويات ، فهناك الإنتاج للسلع الضارة للإنسان والبيئة ، وهناك الاستهلاك المفرط والجائر الذي يؤدي إلى نضوب الموارد وانقراضها ، وهناك التوزيع السيء للموارد والذي يؤدي إلى زيادة حدة التفاوت الطبقي .
وتثبت هذه الدراسة أن الاقتصاد الإسلامي يقوم على أسس وركائز توصل في النهاية إلى الاستخدام الأمثل للموارد ، وذلك من خلال مفهوم الاستخلاف والإعمار وإحياء الموات ، وكذلك بتطبيق عدد من القيم والأصول الإسلامية التي ينفرد بها الاقتصاد الإسلامي عن غيره من الاقتصاديات ، مثل الإتقان ، الاعتدال ، لا ضرر ولا ضرار ، اغتنام الصحة والفراغ ، النهي عن الاكتناز ، الرفق بالحيوان .. الخ .
ولذلك فإن الحاجة ماسة للأخذ بأصول الاقتصاد الإسلامي من اجل سلامة الموارد ، وخير البشرية .

التعريف بالبحث من موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب

                                                                     تمت إضافته بتاريخ 21.1.2008

 

--13--

الصكوك الوقفية ودورها في التنمية ، بحث مقدم إلى المؤتمر العالمي الثاني للأوقاف في جامعة أم القرى 10-12-2006 .

تهدف هذه الدراسة إلى بيان وتوضيح دور الوقف الإسلامي في التنمية، وذلك من خلال النظر في الصيغ والأدوات الوقفية الحديثة، وخاصة الصكوك أو السندات الوقفية . وللوصول إلى هذا الهدف تحاول الدراسة معرفة حقيقة هذه الصكوك ومدى قبولها الشرعي والاقتصادي، ومدى إمكانية انتشارها وإسهامها في تعزيز دور الوقف الإسلامي في تنمية المجتمعات الإسلامية المعاصرة .
وقد خلصت الرسالة إلى أن للصكوك الوقفية دور هام في إعادة تفعيل الدور التاريخي العظيم للوقف الإسلامي، ولكن هذه الصكوك بحاجة إلى تطوير ورقابة شرعية دائمة بحيث لا تنحرف عن ممارسة دورها الحقيقي في بناء المجتمع ونهضة الأمة .

 

--14--

خصائص المرجع النموذجي

 

--15--

المشاركة المتناقصة كأداة من أدوات التمويل الإسلامي Pdf

تهدف هذه الدراسة إلى بيان وتوضيح حقيقة وماهية صيغة المشاركة المتناقصة التي تجريها البنوك الإسلامية ، ومن ثم التوصل إلى الأحكام الشرعية لهذه الصيغة ، وما يترتب عليها من آثار اقتصادية على المجتمع .
وللوصول إلى هذا الهدف ، كان لا بد من تعريف المشاركة المتناقصة وبيان خصائصها وأبرز صورها وتطبيقاتها ، ومن ثم بيان التكييف الشرعي وما يترتب على ذلك من آثار على عمليات التمويل الإسلامي .
وقد تبين أن هذه الصيغة تنبني على مسألتين فقهيتين هامتين هما مسألة الشرط ، وهل الأصل في الشروط الإباحة أم التحريم ؟ ومسألة الوعد ، وهل يكون الوعد ملزما دائما ؟ أم غير ملزم ؟ وفي كل من هاتين المسألتين مناقشات فقهية واسعة .
وخلص البحث إلى أن عقد المشاركة المتناقصة من العقود الاستثمارية الهامة التي يمكن أن تخفف من الاعتماد المتزايد على صيغة المرابحة للآمر بالشراء ، وأن الحقيقة الشرعية لهذه الصيغة هي أنها عقد شركة مترافق مع شرط قيام أحد الشريكين ببيع حصته لشريكه دفعة واحدة أو على دفعات ، وانتهى البحث إلى أن هذه الصيغة جائزة شرعا ، إذا ما ترافقت مع الضوابط الشرعية الخاصة بها ، وأهمها عدم وجود الربا أو الغرر الفاحش
             التعريف بالبحث من موقع الأستاذ الدكتور كمال حطاب        تمت إضافته بتاريخ 26.3.2008

 

--16--

  التكييف الفقهي للحساب الجاري . ( وديعة- قرض- مضاربة (

تهدف هذه الدراسة إلى بيان طبيعة وماهية الحساب الجاري ، فهل هو قرض أم أمانة ؟ وماذا يترتب على ذلك من آثار على المصرف والعميل ؟
وللوصول إلى هذا الهدف ، فقد أوضحت الدراسة طبيعة الحسابات الجارية وحقيقتها ، من خلال تكييفها القانوني والفقهي ، كما ناقشت آراء الفقهاء حول استخدام الوديعة ، والمتاجرة بها ، وآراء الفقهاء حول توزيع الربح الحاصل من الوديعة المستخدمة دون إذن المودع .

وقد خلصت الدراسة إلى أن الحسابات الجارية هي أمانة محفوظة ، وبالتالي لا يجوز للمصرف استخدامها أو استثمارها ، وان العرف الجاري باستخدام هذه الحسابات لا يبيح للمصرف أن يصرف قصد المودع إلى اعتبار وديعته قرضا، والى مصادرة حقه في عدم الإذن باستخدام وديعته النقدية.

وإن قيام المصرف الإسلامي باستخدام واستثمار الحسابات الجارية ، وتحقيق الأرباح الطائلة نتيجة لذلك ، يعطي أصحاب الودائع الحق في المطالبة بجزء من هذه الأرباح يقارب النصف على الرأي الراجح عند الفقهاء لمرة واحدة - ، ومن ثم فإن على البنك الإسلامي واجب تغيير العقود الناظمة لهذه الودائع إلى عقود مضاربة .  للتعريف بالبحث اضغط هنا        تمت إضافته بتاريخ 26.3.2008

 

--17--

 دراسة تقويمية لبعض المراجع المعاصرة في الاقتصاد الإسلامي Pdf

 مجلة دراسات اقتصادية ‏إسلامية، المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب ، البنك الإسلامي للتنمية ، جدة ، المجلد ‏الثالث عشر ، العدد الأول ، 2005 .

تهدف هذه الدراسة إلى محاولة تقويم أهم المراجع المعاصرة المعتمدة لتدريس الاقتصاد الإسلامي ، بغية الارتقاء بها ومحاولة الوصول إلى معايير المرجع النموذجي لتدريس الاقتصاد الإسلامي في الجامعات ،ولتكون هذه الدراسة بداية لمحاولات تقويمية أخرى أكثر شمولا، وللوصول إلى هذا الهدف فقد تم وضع معايير محددة للتقويم ،  ثم جرى تطبيقها على عدد من مراجع الاقتصاد الإسلامي المعتمدة للتدريس في بعض الجامعات العربية .                                                 تمت إضافته بتاريخ 27.3.2008  الساعة 00:55

 

--18--

 علاقة البنوك الإسلامية بالبنوك المركزية " المشكلات والعقبات وكيفية التغلب عليها Pdf

 كتاب الوقائع ، الجزء الأول ، دور المؤسسات المصرفية الإسلامية في الاستثمار والتنمية ، كلية الشريعة والدراسات الإسلامية ، جامعة الشارقة ، 7-9 مايو 2002.                                                             تمت إضافته بتاريخ 27.3.2008

 

--19--

عرض كتاب "   ما هو علم الاقتصاد " للدكتور محمد عمر شابرا

مجلة دراسات اقتصادية ‏إسلامية، المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب ، البنك الإسلامي للتنمية ، جدة ، المجلد ‏العاشر ، العدد الثاني ، 2003

                                                                                                        تمت إضافته بتاريخ 27.3.2008 

 

 --20--

  اتجاهات البحث العلمي في الاقتصاد الإسلامي ، ورقة علمية مقدمة لـ: المؤتمر العالمي السابع للاقتصاد الإسلامي

الموعد: 24-26 ربيع الأول 1429هـ/ 1-3 إبريل 2008م | جامعة الملك عبدالعزيز - جدة - المملكة العربية السعودية

                                                                                تمت إضافته بتاريخ 30.3.2008  الساعة 01:38

 

--21--

  مستقبليات السلع من منظور إسلامي للقراءة بصيغة SWF                                تمت إضافته بتاريخ 30.3.2008  الساعة 04:53

 

--22--

الصكوك الاستثمارية الإسلامية والتحديات المعاصرة                                     تمت إضافته بتاريخ 6.04.2010  الساعة 04:00

 
 ملخصات أبحاث أخرى
العلاقات العملية والنظرية بين الاقتصاد الإسلامي والاقتصاد الوضعي ... ملخص
ضوابط استقرار قيمة العملة من منظور إسلامي  .... ملخص
آثار منظمة التجارة العالمية على الدول الإسلامية .... ملخص
رؤية إسلامية نحو التنمية .... ملخص

السكان والتنمية من منظور إسلامي ، مجلة كلية الشريعة ، جامعة الكويت

    العدد : السادس والثلاثون- السنة الثالثة عشرة - ديسمبر 1998  .... ملخص

 
 

مقالات وكتابات مفيدة في الاقتصاد الإسلامي- أ.د. كمال توفيق حطاب

ماذا يمكن أن يفعل صندوق النقد الدولي تجاه التمويل الإسلامي  10.04.2010
 
العولمة وأثرها على العمل المصرفي الإسلامي 6.04.2010
 

اقتراح لإحياء القروض الحسنة موقع إسلام أون لاين

 

مطالبنا من صندوق النقد 
لأول مرة منذ ما يزيد على 55 عاما تعقد مجموعتا الصندوق والبنك الدوليين اجتماعاتهما في الفترة من 18-24 سبتمبر 2003، في مدينة عربية هي دبي، تلك المدينة التي أصبحت تحاكي الكثير من مدن الغرب بمبانيها الشاهقة وأسواقها المتميزة التي تمثل تحفا معمارية عالمية، وحركتها الدائبة وأضوائها التي أحالت ليلها نهارا.  موقع إسلام أون لاين 20/9/2003

 

علاج حمى الاستهلاك
يقبل الناس في كثير من الدول العربية والإسلامية وخاصة في المناسبات كشهر رمضان والعيد على الشراء بشكل لم يسبق له مثيل؛ فما إن يهبط إلى الأسواق صنف جديد من الأغذية أو الملابس أو أدوات التجميل أو المنظفات أو الأجهزة الكهربائية أو الرياضية أو غيرها حتى يتسارع ...
موقع إسلام أون لاين

 
ثلاث خواطر حول مؤتمر أسواق الأوراق  المالية والبورصات في دبي  .... قراءة

       |      Back     |      الرئيسية   |   Next