فقه العقوبات -2  

بسم الله الرحمن الرحيم

وقل ربي زدني علما

 

الرئيسية

مقالات

أبحاث

مؤلفات

محاضرات

من نحن

اتصل بنا

                   back         

الأرش

 

التعريف : 1 - من معاني الأرش في اللغة : الدية والخدش , وما نقص العيب من الثوب , لأنه سبب للأرش . واصطلاحا : هو المال الواجب في الجناية على ما دون النفس , وقد يطلق على بدل النفس , وهو الدية . ( الألفاظ ذات الصلة ) : أ - حكومة العدل : 2 - حكومة العدل : هي ما يجب في جناية ليس فيها مقدار معين من المال . وهي نوع من الأرش , فالأرش أعم منها . ب - الدية : 3 - الدية : هي بدل النفس لسقوط القصاص بأسبابه , وقد يسمى أرش ما دون النفس الدية . الحكم الإجمالي : 4 - جعل الشارع لكل نقص جبرا , حتى لا تذهب الجناية هدرا , فإذا لم يجب القصاص , وذلك في حالتي الجناية بالخطأ , أو سقوط القصاص لسبب ما , وجب الأرش بحسب نوع الجناية , فإذا جاء فيه نص بسهم معين التزم فيه ذلك . من هذا ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتابه إلى أهل اليمن : { في الرجل الواحدة نصف الدية وفي المأمومة ثلث الدية , وفي الجائفة ثلث الدية , وفي المنقلة خمسة عشر من الإبل , وفي كل أصبع من أصابع اليد أو الرجل عشرة من الإبل , وفي السن خمس من الإبل , وفي الموضحة خمس من الإبل } الحديث . فإذا كان الفائت بالجناية جنس المنفعة على الكمال , أو زال بها جمال مقصود , كان الواجب فيها دية كاملة . فإذا تعدد العضو مرتين في جسم الإنسان كان في فوات منفعته نصف الدية , كاليدين والرجلين , وإذا كان أكثر من ذلك كان الواجب فيه بحسابه , كالأصابع ; لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : { في كل أصبع عشرة من الإبل , وفي كل سن خمسة من الإبل , والأصابع سواء , والأسنان سواء } . وما لم يكن فيه نص مقدر من الشارع , ففيه حكومة عدل

أنواع الأروش : أ - أرش جراح الحرة : 5 - قال الحنفية والشافعية : إن ما يجب فيه دية كاملة في الحر يجب فيه نصف الدية في الحرة . ووافقهم على ذلك كل من المالكية والحنابلة , إذا بلغ الأرش ثلث الدية أو أكثر , أما إذا كان أقل من الثلث فإنها تتساوى معه .

ب - أرش جراح الذمي : 6 - ذهب الحنفية إلى تساوي المسلم والذمي في الأروش والديات , وكذلك المستأمن . وقال المالكية : دية الذمي على النصف من دية المسلم . أما المجوسي والمعاهد والمرتد , ففيه ثلث خمس دية المسلم . وقال الحنابلة : كل هؤلاء على النصف من دية المسلم . وقال الشافعية : كلهم على الثلث من دية المسلم

تعدد الأروش : 7 - الأصل عند أبي حنيفة والمالكية والشافعية والحنابلة : القول بتعدد الأروش بتعدد الجنايات , ولهم في ذلك تفصيلات , يرجع إليها في الديات والمعاقل . .

 المصدر : الموسوعة الفقهية ، من موقع (www.al-islam.com ) .

                                                                                                back

–––––––––––––––––––––––––––––––––––––––––––––––

الرئيسية | القرآن الكريم | الحديث الشريف | السيرة النبوية | التاريخ الإسلامي | فتاوى | الفقه الإسلامي | محركات بحث
كتب وموسوعات | مواقع تعليمية | دور نشر ومكتبات | ندوات | مراكز | مجلات | دروس وخطب | مواقع مفضلة

دليل أدلة مواقع | منتديات | برامج مجانية | خدمات إنترنت | روابط أخرى